الداخلة : الإثنين 24 سبتمبر 2018 21:57



أضيف في 28 يونيو 2018 الساعة 23:47

الخطاط ينجا : جهة الداخلة وادي الذهب منخرطة بشكل إيجابي وفعال في أجرأة وتنفيذ النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية


الداخلة الرأي:

 

أكد رئيس جهة الدخلة وادي الذهب السيد ينجا الخطاط ، اليوم الخميس بالداخلة،الانخراط الإيجابي والفعال للجهة بجميع مكوناتها، من إدارة ترابية ومجالس منتخبة ومؤسسات ومصالح إدارية لاممركزة، في أجرأة وتنفيذ النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية "الهام" والذي يضم برامج مهيكلة كبرى وأخرى جهوية للقرب بما يناهز 18 مليار درهم .

وأضاف السيد الخطاط خلال افتتاح ندوة موضوعاتية حول "التنمية المندمجة للأقاليم الجنوبية" ينظمها مجلس المستشارين تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، أنه تم تسجيل نسب مهمة على مستوى تقدم إنجاز هذا البرنامج على مستوى الجهات الجنوبية الثلاث، بفضل الحرص الشديد والإرادة القوية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس له على تنفيذ هذا البرنامج التنموي وترجمته على أرض الواقع وفي آجاله المحددة، وكذا بفضل تظافر الجهود، وروح التعاون والتشارك بين مختلف المتدخلين.

وشدد رئيس الجهة على أن "محاولات التشكيك من طرف الخصوم والأطماع الأجنبية، ومحاولاتهم اليائسة للنيل من وحدتنا الترابية والتشويش على المسار الذي تعرفه الجهات الجنوبية للمملكة، لن تزيدنا إلا إصرارا وثباتا في التشبث بمغربية الصحراء والانخراط في المسار التنموي والديمقراطي والتجربة السياسية الرائدة التي يرعاها جلالة الملك بالجهات الجنوبية للمملكة، وفي مقدمتها النموذج التنموي الجديد و ورش الجهوية المتقدمة".

وأضاف السيد الخطاط "كممثلين شرعيين لساكنة الأقاليم الجنوبية، فإننا نجدد التمسك بأسس الموقف المغربي، كما تم التأكيد عليه في الخطاب الذي وجهه صاحب الجلالة الملك محمد السادس للأمة بمناسبة الذكرى ال 42 للمسيرة الخضراء يوم 6 نونبر 2017 ، معبرين عن رفضنا لأي حل لقضية الصحراء خارج سيادة المغرب الكاملة على صحرائه، ومبادرة الحكم الذاتي، التي يشهد المجتمع الدولي بجديتها ومصداقيتها، والتي تمت صياغتها في إطار مقاربة تشاورية و تشاركية و ديمقراطية ساهمت فيها مختلف الفعاليات و القوى الحية في البلاد، بما فيها شيوخ و أعيان القبائل الصحراوية ومنتخبو الأقاليم الجنوبية".

وبعد أن أشار الى أن تنظيم ندوة "التنمية المندمجة للأقاليم الجنوبية" بمدينة الداخلة تأتي في ظل الدينامية التنموية التي انخرط فيها المغرب وخاصة بأقاليمه الجنوبية للمملكة، أبرز السيد الخطاط أن مجلس جهة الداخلة وادي الذهب سيبقى محافظا على اعتماد المقاربة التشاركية وآلية التعاقد مع الدولة والقطاع الخاص من أجل برمجة العديد من المشاريع التنموية التي تحتاجها الجهة في الحاضر والمستقبل، وذلك من اجل الارتقاء بهذه الجهة إلى مستوى قطب اقتصادي واعد وصلة وصل بين المغرب وعمقه الإفريقي والاستراتيجي.






وتهدف هذه الندوة التي احتضنها قصر المؤتمرات بالداخلة إلى الوقوف على مستويات إنجاز المشاريع المبرمجة ضمن استراتيجية تفعيل هذا النموذج التنموي بعد مرور حوالي سنتين من دخولها حيز التنفيذ ومدى بلوغ الأهداف المسطرة لهذا النموذج التنموي الواعد، وكذا الوقوف على الصعوبات الميدانية التي تعترض تنزيل الجهوية المتقدمة على مستوى الأقاليم الجنوبية للمملكة.

وستبحث الندوة محورين رئيسيين، يتناول أولهما أهداف وحصيلة تفعيل النموذج التنموي للأقاليم الجنوبية، فيما يهم المحور الثاني الجهوية المتقدمة باعتبارها رافعة للنموذج التنموي للأقاليم الجنوبية.

وسيتم من خلال هذا المحور الإجابة عن بعض التساؤلات، من بينها ما الذي تم تحقيقه لحد الآن من هذه المشاريع؟، وهل يتم تنفيذ المشاريع المبرمجة بوتيرة كفيلة بتحقيق الأهداف المنشودة في الآجال المحددة؟، وكذا مدى التزام القطاع الخاص بتنفيذ المشاريع المدرجة ضمن استراتيجية تنزيل النموذج التنموي للأقاليم الجنوبية؟.

ويتناول المحور الثاني الجهوية المتقدمة باعتبارها رافعة للنموذج التنموي للأقاليم الجنوبية، وإطارا مؤسسيا لهذا النموذج، الذي تقوم نجاعته بالأساس على استقلالية القرار وإنجاز المشاريع على المستوى المحلي، إذ من شأن نقل العديد من الاختصاصات للمنتخبين الجهويين والمحليين أن يساهم في تقريب مراكز القرار من المواطنين.

وتتوخى هذه الندوة على مستوى هذا المحور مناقشة ومحاولة الإجابة عن تساؤلات محورية، من بينها، ما هي النواقص والاختلالات التي تميز المنظومة الحالية للاختصاصات المخولة للجهات؟ وما هو الحد الأدنى من الاختصاصات الذاتية التي ينبغي تخويلها للجهات باعتبارها جماعات ترابية تتمتع بخاصية الصدارة على المستوى المحلي؟.

وتميزت الندوة بحضور وزير الثقافة والاتصال، والوالي المدير العام للجماعات المحلية، والي جهة الداخلة وادي الذهب، عامل إقليم أوسرد، والعامل مدير الشؤون القانونية والدراسات والتوثيق، والأمين العام للكوركاس، والأمين العام للمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، والأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، ورئيس جمعية رؤساء مجالس الجهات، ومدير وكالة الجنوب، ورؤساء الفرق ومنسقو مجموعات العمل بمجلس المستشارين، و عدد من النواب والمستشارين، ورؤساء مجالس الجماعات الترابية.

 



أضف تعليقك على المادة
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا
تأجيل تجديد المكتب المسير لجمعية البحث وإنقاذ الأرواح البشرية بالبحر بالداخلة إلى يوم 7نوفمبر2018
بيان يوجه أتهامات خطيرة لجمعية البحث وانقاذ الارواح البشرية بالبحر بالداخلة
الحاكم الدستوري لدوقية لوكسمبورغ الكبرى رفقة ابنه في زيارة خاصة لداخلة
إحباط محاولة انتحار بكورنيش الداخلة
مولودية الداخلة عازم على الصعود للقسم الاحترافي
احتضان الداخلة لقمة ''بي 2 بي كايت'' لأنشطة الأعمال والكايت سورف يعكس مكانتها كوجهة عالمية واعدة رياضيا
''مريم ماء العينين''.. شابة مغربية كرست حياتها للنهوض بالثقافة الحسانية وإدماجها في المنظومة التربوية
انطلاق أعمال النسخة الأولى من قمة ''بي 2 بي كايت'' لأنشطة الأعمال والكايت سورف بالداخلة
حفل تنصيب المديرة الجهوية للصحة بجهة الداخلة وادي الذهب بحضور ممثل عن وزير الصحة
الدرك بالداخلة يفكك مصنعا لصناعة القوارب