الداخلة : الجمعة 17 أغسطس 2018 18:42


نور الدين مفتاح يكتب : مرافعة من أجل العزوف
بالنسبة للكثيرين كل شيء في البلاد يدفع للقرف من السياسة، فباستثناء قوس أمل فتح بضعة أسابيع بعد 20 فبراير 2011 واستمر مواربا بضعة شهور، عادت أمور المغاربة إلى القناعة نفسها، وهي أن الممكن الأكبر في البلاد هو أن تستمر الحياة بدون سياسة، وأن السياسة ليست طريقا لإنصاف المهمشين ولا ط

وجهة نظر "غياب النضج السياسي"
في الدول المتقدمة يسعى المترشحين إلى طرق الأبواب والتواصل مع الساكنة -دون ضجيج أو هتاف- وشرح البرامج والإجابة على كل التساؤلات التي يستفسر عنها المواطنون والتي تكون في غالبها محرجة، كما يلجأ المرشحون أيضا للمناظرات فيما بينهم من أجل تقديم برنامج عملهم المرتقب والدفاع عنه وتسليط

الطريق المعبد إلى الموت
يبدو على أن واقع الأمر ينتقل من سيئ إلى أسوء في الصحراء، خصوصا عندما يتعلق الأمر بتلك الطريق الوطنية الرابطة بين الداخلة ، بوجدور ثم العيون. بحيث يزداد الأمر سوءا و تعقيدا عندما تعلم على أن خيرات هاته المدن كفيلة ببناء طريق سيار من الألماس أو على الأقل طريق مزدوج من الذهب، فقد س

حزب الميزان، إلى أين..؟
يرى المتتبع للشأن العام المحلي و الوطني، عبر مرآة السياسة و كواليس الأحزاب، أنه يصعب فصل السياسة عن السلطة، و الجاه والرغبة في الظهور والبروز، لذلك ينقسم الناس الى فرق متطاحنة كانت بالأمس القريب تشكل جبهة للممانعة و صخرة صلبة كما يدعي أتباعها، فالفريق الأول

الطريق إلى البرلمان
عرفت السنوات الأخيرة ثورة في مجال النهوض..

تزكية الفساد الإنتخابي جريمة في حق الوطن ( بقلم: الركيبي أحمد سالم )
لازالت الساحة السياسية حبلى بالعديد من المفاجئات وتبعات العمليات الإنتخابية السابقة، حيث أفادت بعض المصادر أن الإدارة المركزية بوزارة الداخلية، أعدت مذكرة وزارية موجهة إلى ولاة الجهات و عمال الأقاليم المعنية بإجراء الإنتخابات الجزئية في الثامن من شتنبر القادم للتباري على المناصب

من يأخد بيد المخترعين
بقلم : مولاي امحمد امصلوح~سبق لي - أيام كنا نصوت بعدة أوراق ملونة - أن طلب مني مرشح بأن أصوت لفائدته وأناوله باقي ورقات التصويت، وأثار ذلك في نفسي اشمئزاز، فانشغل تفكيري في هذا الموضوع إلى أن اهتديت إلى فكرة التصويت بورقة واحدة تضم كافة رموز المرشحين، وقد عقدت ندوة صحفية بهذا ال

مقصيي فوسبوكراع: الغاء لدور الخارج و إحراج لمن بالداخل
~إلغاء لدور الخارج و إحراج لمن بالداخل~لكي لا يفهم من المقال على انه لوم للحركة أو تطبيل لها،لابد أن نوضح بداية أننا نقدم تحليلا لظاهرة اجتماعية،القصد منه ليس إلا محاولة لفهم الحركة و مساعدة لها في إيصال رسالتها إلى من يهمهم الأمر،هذا بطبيعة الحال إذا ما أر

معترك الإنتخابات القادمة بالصحراء، إستحقاقات سياسية، أم توجهات قبلية و "خيمهلية"؟!!.‎
لا تكاد تقترب أية إنتخابات، و يدنوا موعدها، إلا و إنقسم الرأي العام الصحراوي، إلى ثلاثة أحزاب، لا رابع لهما؛ حزب يستمد قوته برنامج إنتخابي، و آخر يستمدها من..

هل نحن في حاجة إلى حكومة وطنية لمواجهة التحديات الكبرى؟
في ظل تحديات الوضع الراهن على المستويين الوطني والدولي، وما تقتضيه المرحلة من تعبئة شاملة، لكسب رهانات مصيرية في مجالات متعددة، أضحت بلادنا في حاجة ماسة لحكومة وطنية، تذوب فيها التشنجات الحزبية والحسابات السياسوية الضيقة ،وتسود فيها المصالح العليا للوطن فوق أي اعتبار.~فحكومة إئت

كسر حاجز الصمت...
الداخلة وادي الذهب الاحتجاجات السلمية المستأنفة منذ مايقارب شهرين ، من أبرزها اسبوع التصعيد الذي عرف مجموعة من الوقفات النوعية منها الوقفة التي جرت أمام المندوبية الجهوية لحقوق الإنسان بتاريخ 11/07/2016 التي من خلالها تم التركيز على مجموعة من الشروط والنقاط. هذا الأسبوع الذي عرف

وادي الذهب"الملتقى معقود...والمعطل مقهور
لاشك، أن الملاحظ،المتبصر للوقائع، و الأحداث اليومية ،التي تمر بها مدينة الداخلة، يجد أنها بعيدة كل البعد عن ماهو مروج لها...~لتصبح هذه "الجوهرة" ساحة لتفريغ وإخراج كل الأزمات الإجتماعية، و إشهارها بطابع إيجابي.وهو مايعطى إنطباعا،أن المدينة ،في أحسن الأحوال،وأن سكانها وأبنائها ي

ماهي الجهات التي تشجع وتحمي صناعة القوارب خارج اطار القانون؟
الداخلةالرأي:بقلم عبداتي عبد الودود~ ~ في إطار الاستطلاعات الروتينية التي تقوم بها طائرات المراقبة بسواحل جهة الداخلة وادي الذهب بين الفينة والاخرى،تم امس السبت9 يوليوز الجاري،رصد ورشات لصناعة القوارب الخشبية خارج إ

وهم المشروعية عند فاقدي الشرعية‎‎
الشرعية، أو الرئيس الشرعي، هذين المصطلحين لطالما تكررا على مسامعنا فيما يخص رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب، التي تمر من مسلك ضيق منذ انتخاب رئيس مجلسها الماثل حاليا أمام القضاء، بسبب الدعوى الصريحة التي تقدمت بها ضده منافسته الأولى، وكيلة لائحة حزب الأصالة والمعاصرة، السيدة عزوه

منتخبين : بائعي الأوهام
بقلم أصنيبا بدرالدين~مما لا شك فيه ان جميع المنتخبين وقبل أي استحقاق انتخابي يضعون صوب اعينهم برنامجا يسطرونه في حملاتهم الانتخابية وهو عبارة عن ت

معاناة اجتياز مباريات التوظيف
مما لا شك فيه أن تركيز مباريات التوظيف بمدينة الرباط تقف أكبر حجر عثر أمام المئات من أصحاب الدراسات العليا و المجازين و حاملي الدبلومات الصحراويين لاجتياز مباريات التوظيف و ذلك لصعوبة التنقل و كثرة المصاريف بحيث لا يمكن الإحاطة الكاملة بها و سنذكر بعضا منها و التي تبتدئ من أن ب

إنتفاضة لبؤة في وجه الضباع.
بعد الحرب الضروس التي نشبت بين حزب الأصالة والمعاصرة وحزب الاستقلال، وما عقب قرار عزل الخطاط ينجى من فوق هرم جهة الداخلة وادي الذهب، وبعد الضربات الموجعة المتتالية في عمق الاستقلال، بعزل مستشاريه من الغرفة الثانية بالبرلمان وتسريح بعض رؤسائه في المجالس المنتخبة، ناهيك عن الحكم ا

من جهل قدر نفسه كان بقدر غيره أجهل‎
بما أن الكتابة أمانة وانتساب وانتماء، وتعبير عن واقع معيّن بعصارة الأفكار وجرد الحقائق في سبيل تنوير فكر القارئ، وبما أنها تكليف للمثقف في إيصال الأفكار التي تلامس أرواح القراء وخلجات القلوب، ارتأيت الإدلاء بدلوي فيما تشهده الساحة السياسية محليا.. مع انه ليس من عادتي إقحام القلم

عاطل وأرضي ثروات
هذا هو حالي و حال الكثيرين مثلي ، ليس اختياريا ،بل إجباريا و مع الإصرار و الترصد ،فرغم سنين الدراسة التي لم تنتهي إلا بعد أن استنزفت كل طاقتنا نظرا للغربة و البعد و تحمل كل الظروف من "تنحسير" احيانا الى ظلم الاساتذة ، و عنصرية و جهل الزملاء نتيجة عملية غسيل الدماغ التي مورست ولا

تكالب الساسة على سيدة السياسة‎
وَمَن ذا الَّذي تُرضى سَجاياهُ كُلُّها. . . كَفى المَرءَ نُبلاً أَن تُعَدَّ مَعايِبُهْ.~هكذا يقول الشاعر، وهذا تماما ما نراه يحدث في حق الأخت عزيزة شكاف، بعد أن انتقدت العديد من تجاوزات عراب حزب الاستقلال، ولم تكن هذه المرة الأولى ولا العاشرة التي يتم فيها فتح انتقادات و تجاوزات


الأولى \"\" 1 2 3 4 5 \"\" الأخيرة