الداخلة : الأربعاء 18 يوليو 2018 11:24



أضيف في 6 أبريل 2018 الساعة 21:17

أجواء إعلان الحرب تخيم على المملكة


الداخلة الرأي:الأيام24

 

بعد سياسة ضبط النفس التي كان ينهجها المغرب منذ سنوات، من خلال اللجوء إلى الأمم المتحدة ومجلس الأمن لتقديم شكاوى ضد تحركات "البوليساريو" في المنطقة العازلة، التي تخضع لاتفاق وقف إطلاق النار لسنة 1991، يبدو أن صبر المغرب قد بلغ حدوده، هذه المرة، بعد أن خرق الانفصاليون الاتفاق مجددا عقب رصد تحركات لعناصر مسلحة فوق هذه المناطق، التي أرادها المغرب قبل ربع قرن أن تخضع لمراقبة قوات الأمم المتحدة "المينورسو" رغم أنها تابعة لسيادته، لفسح المجال أمام المفاوضات السياسية لحل النزاع المفتعل.







وتؤكد التطورات السياسية والدبلوماسية والعسكرية خلال هذا الأسبوع أن المغرب سيتجه نحو الحل العسكري لمنع أي محاولة لتغيير الواقع التاريخي والقانوني في المنطقة، خصوصا أن التحركات على مختلف الأصعدة منذ يوم الأحد تجعلنا نعيش الأجواء التي تسبق إعلان الحرب.


معطيات مثيرة تقرؤونها في عدد أسبوعية "الأيام" الموجود حاليا في الأكشاك:

 



أضف تعليقك على المادة
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا
وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية تعلن عن إجراءات موسم الحج لهذه السنة
تأجيل تاريخ الشروع في منع الأعمدة الواقية الأمامية للمركبات
وزارة التعليم تكشف عن لائحة عطل الموسم الدراسي المقبل
شرطي ينتحر بإطلاق الرصاص على نفسه داخل منزله !
المالية تحقق في خروقات صفقات
مغربي في 69 من العمر يحصل على شهادة الباكالوريا
عمر هلال: جلالة الملك صوت إفريقيا في موضوع الهجرة
تأديب 50 مهندسا معماريا
إحالة رجال سلطة على التحقيق بعد تورطهم في منح شهادات مزورة للإستفادة من بقع أرضية
رؤساء جماعات متابعون بالفساد يمارسون مهامهم