الداخلة : الثلاثاء 24 أبريل 2018 13:18



أضيف في 6 أبريل 2018 الساعة 22:17

أجواء إعلان الحرب تخيم على المملكة


الداخلة الرأي:الأيام24

 

بعد سياسة ضبط النفس التي كان ينهجها المغرب منذ سنوات، من خلال اللجوء إلى الأمم المتحدة ومجلس الأمن لتقديم شكاوى ضد تحركات "البوليساريو" في المنطقة العازلة، التي تخضع لاتفاق وقف إطلاق النار لسنة 1991، يبدو أن صبر المغرب قد بلغ حدوده، هذه المرة، بعد أن خرق الانفصاليون الاتفاق مجددا عقب رصد تحركات لعناصر مسلحة فوق هذه المناطق، التي أرادها المغرب قبل ربع قرن أن تخضع لمراقبة قوات الأمم المتحدة "المينورسو" رغم أنها تابعة لسيادته، لفسح المجال أمام المفاوضات السياسية لحل النزاع المفتعل.







وتؤكد التطورات السياسية والدبلوماسية والعسكرية خلال هذا الأسبوع أن المغرب سيتجه نحو الحل العسكري لمنع أي محاولة لتغيير الواقع التاريخي والقانوني في المنطقة، خصوصا أن التحركات على مختلف الأصعدة منذ يوم الأحد تجعلنا نعيش الأجواء التي تسبق إعلان الحرب.


معطيات مثيرة تقرؤونها في عدد أسبوعية "الأيام" الموجود حاليا في الأكشاك:

 



أضف تعليقك على المادة
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا
انطلاق المناظرة العاشرة للفلاحة بمكناس وأخنوش يعبر عن تفاؤله بخصوص الموسم الفلاحي
سماء غائمة مع نزول أمطار رعدية اليوم الثلاثاء
هذه تفاصيل الدعوة التي وجهها القصر لوزراء/ ولاة/ رؤساء جهات/ و زعماء نقابات للإسراع في تنزيل الجهوية
إصدار الجيل الجديد من ''البطاقة الوطنية للتعريف الإلكترونية'' ابتداء من سنة 2019
المغرب يرد بشكل صارم على هولندا بعد هذه التطورات
تجميد معاقبة 180 رجل سلطة عصف بهم ‘زلزال الداخلية’
المٓلك يستقبل رؤساء الجهات الـ12 وسط ترقب قرارات حاسمة حول تنفيذ الجهوية الموسعة
الملك يدعو نقابات الحوار الاجتماعي إلى القصر غدا
المغرب وهولندا يعززان التعاون في مجال العدل ومكافحة الإرهاب
لفتيت يجمع عمال وولاة الصحراء لهذا السبب...