الداخلة : الثلاثاء 19 يونيو 2018 21:00



أضيف في 2 يونيو 2018 الساعة 12:18

زلزال سياسي مرتقب بعد عيد الفطر سيعصف بوزراء في حكومة العثماني


الداخلة الرأي:متابعات

 

تعيش حكومة سعد الدين العثماني مؤخراً أحلك فتراتها في خضم حملة المقاطعة التي أظهرت ارتباكاً كبيراً داخلها وهو ما دفع بكثيرين مواطنين عاديين و برلمانيين إلى سحب الثقة منها.


 
مصادر قالت أن التعديلات الجوهرية التي تطال بنية الأغلبية الحكومية أمر غير وارد لأن الملك التزم بالحفاظ على بنية الأغلبية الحالية كما أفرزتها الإنتخابات في 2016.

أما التعديلات بتغيير بعض الوزراء فهو أمر وارد و عادي و كل الحكومات تورد “المشعل” شهدت مثل هذه التعديلات بما في ذلك حكومة بنكيران كما أن حكومة العثماني نفسها شهدت تعديلات فيما سمي بـ”الزلزال السياسي”.






اللجوء إلى ورقة التعديل الحكومي وارد بقوة حسب مصادر مطلعة حيث تجري توقعات في الصالونات السياسية لشكل هذا التعديل و الرؤوس التي حان قطافها من الوزراء.

مصادر الأسبوعية قالت أن التحكيم الملكي أصبح ضرورياً و أن تعديلاً حكومياً مرتقباً بعد عيد الفطر سيعصف بعدد من الوجوه الوزارية و تعويضها بأسماء تمتلك الخبرة و الكفاءة و الجاهزية للغصلاح و من المتوقع أن يكون من بين الأسماء تقنوقراط.

 



أضف تعليقك على المادة
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا
اعتقال تلميذ اعتدى على أستاذ أثناء امتحانات شهادة السلك الإعدادي
طقس الثلاثاء: بداية موسم الحرارة والمحرار يسجل 40 درجة في الجنوب
وفاة أستاذ في مركز لتصحيح أوراق الاختبار الموحد الوطني للباكلوريا
طقس السبت..سحب منخفضة كثيفة وزخات مطرية بهذه المناطق
طقس حار مع سحب غير مستقرة اليوم الخميس
“أونسا” تؤكد أن منتوجات الحليب ومشتقاته بالمغرب تخضع للمراقبة
فشل اجتماع أولي للحكومة حول تسقيف أسعار وأرباح المحروقات
زعماء الأغلبية يضعون مخططا تجريبيا لتحديد أسعار المحروقات
رئيس الحكومة يستقبل وفدا عن النقابة الوطنية للتجار والمهنيين رفقة ممثلين عن عدد من الأقاليم
إضافة 60 دقيقة إلى الساعة القانونية بالمملكة يوم الأحد 17 يونيو 2018