الداخلة : الأحد 23 سبتمبر 2018 05:06



أضيف في 10 يوليوز 2018 الساعة 10:05

انتحار عسكري بسلاحه الوظيفي


صورة تعبيرية



الداخلة الرأي:الصباح

 

 

وضع جندي يعمل بثكنة النواصر بالبيضاء، قبل فجر أمس(الأحد) حدا لحياته، بعدما انتحر في ظروف مازال يكتنفها الغموض، وجعلت كبار مسؤولي القوات المسلحة الملكية يفتحون بحثا إداريا، بينما شرعت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي للنواصر والمركز القضائي بسرية مطار محمد الخامس في بحث قضائي بأمر من النيابة العامة المختصة.


وتحدثت مصادر عن انتحار ابن إقليم القنيطرة والبالغ من العمر 24 سنة، بعدما وجه رصاصة من سلاحه الوظيفي نحو جسده، أردته قتيلا، واستغل فرصة تكليفه بالمداومة ليلا، وحصوله على بندقية مملوءة بعيارات نارية، وقرر توجيه واحدة منها نحو جسده.

ويحيط المسؤولون الواقعة بسرية وكتمان، ولم تتسرب معلومات كثيرة عن ظروف وملابسات واقعة هزت ثكنة عسكرية ووصل صداها إلى ثكنتين .

وجاءت واقعة أمس (الأحد) في مدة زمنية لا تفصلها سوى أيام عن واقعة أخرى، كان جهاز الدرك الملكي ببرشيد مسرحا لها، بعدما وجه دركي برتبة مساعد طلقات نارية من سلاحه الوظيفي نحو جسده، وأردته قتيلا داخل مستودع الأسلحة للمركز القضائي للدرك الملكي بسرية برشيد، ومازالت الأبحاث جارية بخصوص الواقعة سالفة الذكر، إذ مازالت نتائج التحريات التي قادتها الفصيلة القضائية للدرك الملكي بسطات طي الكتمان.

 



أضف تعليقك على المادة
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا
إنذار رؤساء جماعات امتنعوا عن تنفيذ أحكام قضائية
غضبة ملكية تطيح بكبير الحراس
وزارة التعليم تكشف نسبة الهدر المدرسي خلال الموسم الفائت
لجنة الفلاحة بالبرلمان الاروبي توصي بالمصادقة على الاتفاق الفلاحي الجديد بين المغرب والاتحاد الاروبي
تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية..مشروع قانون المالية 2019 يعطي الأولوية للبعد الاجتماعي
ناصر بوريطة وولد الشيخ أحمد يبحثان سبل تعزيز العلاقات بين المغرب وموريتانيا وتفعيل الآليات القائمة
بتعليمات ملكية..العثماني يعبئ أعضاء حكومته لإنجاح أوراش التنمية الاجتماعية
وزير الداخلية يأمر بملاحقة الفساد الانتخابي عبر استعمال آلية « التنصت الهاتفي» على كبار المنتخبي
بالأسماء/ الملك يحيل كبار جنرالات الجيش و الدرك على التقاعد !
سنطرال تكشف عن تكبدها لخسارة فاقت 11.5 ملياراً بسبب حملة المقاطعة !