الداخلة : الجمعة 19 أكتوبر 2018 05:27



أضيف في 5 غشت 2018 الساعة 10:46

الداخلية تبعد رئيس جهة وبرلمانيا عن البيعة


الداخلة الرأي:الصباح

 

اتهم عبد الرحيم بوعيدة، رئيس جهة كلميم وادنون، الموقوف، ومحمد أبودرار، البرلماني الوحيد عن دائرة سيدي إيفني من برلمانيي جهات الصحراء الثلاث الذي لم يحضر حفل الولاء، وزارة الداخلية، ممثلة في والي الجهة وعامل إيفني، بتعمد منعهما من حضور الحفل بتطوان، أسوة بباقي المنتخبين والمسؤولين.
ففي الوقت الذي كانت همسات سكان الجهات الثلاث تتناقل خبر منعهما من حفل الولاء، أكدا المنتخبان عبر صفحاتهما الشخصية بـ “فيسبوك”، نبأ المنع والإبعاد، متهمين الداخلية.
وأعلن عبد الرحيم بوعيدة الذي سبق لوزارة الداخلية أن قررت توقيفه وتعيين لجنة خاصة يُعهد إليها تصريف أمور المجلس الجارية خلال مدة التوقيف، عبر صفحته الرسمية، في ما أسماه “توضيحا”، عن بداية معركة قبلية جديدة مع الناجم أبهي والي الجهة، متهما إياه بإبعاده عن حفل الولاء بتطوان. وقال في توضيحه”ببساطة لم يتم استدعائي من قبل والي جهة كلميم وادنون الذي أحمله المسؤولية الكاملة في إبعادي عن مراسيم حفل الولاء الذي يعد ملكاً لكل المغاربة ولا يخضع للمزاج ولا للحسابات السياسية”.
وربط قرار الإبعاد بمزاج الوالي، مقللا من أهمية قرار توقيفه بصفته رئيس الجهة، إذ قال “تلقيت كما هائلا من الرسائل والمكالمات الهاتفية يتساءل فيها البعض عن سبب عدم حضوري لحفل الولاء باعتباري رئيسا لجهة كلميم وادنون، رغم القرار الذي أوقف الصلاحيات وليس الصفة التي تظل قائمة، وبما أن التأويلات كثرت ووجب قطعها “بتحميل المسؤولية للوالي”.
وكان عبد الرحيم بوعيدة، قد رفع على غير عادته، تهنئة بمناسبة عيد العرش عبر صفحته الشخصية، تحمل توقيعه وصفته الشخصية وليس صفته رئيسا للجهة، مضيفا إلى تعبيره المعهود”أتمنى لجهتنا العزيزة جهة كلميم واد نون أن تنعم بتنمية تستحقها وبنخب تدافع عنها وتحرص على مصلحتها وتطبق بكل صدق وأمانة خطابات صاحب الجلالة نصره الله”.





وغضب محمد أبودرار البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة، الذي منع من تقديم البيعة، موجها اتهاماته لمزاجية العمال والولاة، محاولا درء المواجهة المباشرة مع عامل إقليم سيدي إيفني، معللا قرار المنع، حسب تعبيره بـ “إعطاء الصلاحية المطلقة لمزاجية العمال والولاة من أجل انتقاء ممثلي الأقاليم والجهات لحضور حفل الولاء”. وحث في تغريدته على صفحة حسابه الشخصي على “فيسبوك” على وجوب إعادة النظر في “الصلاحية المطلقة للعمال والولاة من أجل انتقاء ممثلي الأقاليم والجهات لحضور حفل الولاء”.
وقال بوجوب إعادة النظر “تفاديا للوقوع في مستنقع الولاءات أو تصفية الحسابات ذات صبغة سياسية، وهو ما يسيء حتما لمناسبة عزيزة على قلوب المغاربة”.
وعلل لجوءه إلى التغريد عبر حسابه، بأنه “لم يكن ليعلق على عدم ورود اسمه ضمن اللائحة التي أعدها عامل إقليم سيدي إيفني للمشاركة في مراسيم الولاء، رغم أن اللائحة ذاتها تضمنت النائبين الآخرين المنتميين للهيأة السياسية نفسها. وجدد ولاءه للملك الذي لا يحتاج للوساطات. وقال إنه “ولاء متجذر، يمليه ديني ووطنيتي”.
ومنعت الداخلية عددا من رؤساء الجماعات والمجالس الترابية وردت أسماؤهم في تحقيقات إدارية وقضائية بسبب تلاعبات تفوح منها رائحة فساد من المشاركة في الترتيبات الجارية، من أجل تدشين مشاريع في دوائر نفوذهم لمناسبة عيد العرش.

 



أضف تعليقك على المادة
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا
توأمة مدينة العيون و طالكاوانو الشيلية
وقفة إحتجاجية امام مندوبية ‘الإنعاش الوطني’ بالعيون والمحتجون يطالبون وزير الداخلية بإيفاد لجنة تحقيق
العيون ..انطلاق فعاليات خيمة السلامة الطرقية برسم سنة 2018
تفاصيل : لقاء تواصلي بين ممثلي ومنخرطي ''جمعية وادي الذهب للصيد البحري '' وأطر بالوكالة الوطنية للموانئ
رئيس الجهة الخطاط يشارك في أشغال الدورة الثانية للمنتدى الوزاري الإفريقي حول الإسكان والتنمية الحضرية
فتاة تلقي بنفسها من فوق فندق بالعيون
العيون .. السطو على وكالة لتحويل الأموال
إيقاف 13 مرشحا للهجرة السرية بمدينة الوطية
جمعية ممرضي ومسعفي الداخلة تنظم حملة طبية لقياس السكري والضغط الدموي لفائدة ساكنة بئر كندوز
نجاة راعي إبل من انفجار لغم ارضي