الداخلة : الإثنين 22 يناير 2018 20:02



أضيف في 10 يناير 2017 الساعة 20:54

مساطر العودة إلى الاتحاد الإفريقي تعجل بانتخاب رئاسة مجلس النواب


الداخلة الرأي:متابعة

دفعت المساطر القانونية المتعلقة بعودة المغرب إلى مقعده بالاتحاد الإفريقي إلى التعجيل بانتخاب هياكل مجلس النواب ورئاسته، في آجال لا تتعدى 10 أيام، أي قبل انعقاد القمة المرتقبة في أديس أبابا بإثيوبيا في الفترة ما بين 22 و30 من يناير الجاري، وهي القمة التي ستشهد تصويت الأعضاء على طلب عودة المملكة المغربية إلى مقعدها الشاغر منذ 33 سنة.
 
وكان جلالة الملك محمد السادس أعطى الضوء الأخضر خلال المجلس الوزاري بمراكش اليوم الثلاثاء، للإسراع بانتخاب رئيس لمجلس النواب وهياكله قبل 21 يناير الجاري، اي حتى قبل تشكيل الحكومة، للمصادقة على مشروع القانون المتعلق ب" القانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي".





 
و يجمع الخبراء والمراقبون لهذا الملف على أن القمة الإفريقية المقبلة التي ستنعقد في أديس أبابا نهاية الشهر الجاري، ستكون في صالح عودة المغرب للاتحاد الإفريقي، وأن كل مساطر العودة ستحسم خلال هذه القمة.
 
و أن المغرب عليه أن ينهج سياسة دفاعية خلال القمة المقبلة، لأنه يعلم أن جل الأعضاء تتبنى الرؤية المغربية والطرح الرسمي للمملكة، وحتى إن لم تحسم العودة في قمة يناير، فالأكيد أنها ستحسم في قمة يوليوز 2017، التي ستكون في إحدى الدول الموجودة غرب إفريقيا.

 



أضف تعليقك على المادة
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا
الصحراء. كوهلر يدعو ''الأطراف المتنازعة'' إلى عقد اجتماعات منفصلة في برلين
حديث الصورة.. عناق حار بين مساهل وبوريطة يشعل مواقع التواصل
العثماني يرفض التمديد لنحو 200 موظف كبير
اجتماع وزراء الخارجية بالجزائر يشيد بدور جلالة الملك بصفته رئيسا للجنة القدس
أخنوش في زيارة لبروكسيل لتجديد اتفاقية الصيد البحري مع الاتحاد الأوروبي
ليبريا تؤكد دعمها ترشيح المغرب لعضوية المجموعة الاقتصادية لغرب إفريقيا ''سيدياو''
أربع رصاصات لتوقيف جانح هدد المواطنين والشرطة بالسلاح الأبيض
زلزال الداخلية..لائحة أخرى ستطيح بعدد من رجال السلطة
الأعوام الثلاثة الماضية كانت الأعلى حرارة على الإطلاق
وزير الخارجية السينغالي يؤكد دعم بلاده للمغرب في كل المحافل والمؤسسات الإقليمية والدولية